الثلاثاء , 26 أكتوبر 2021
الرئيسية / تدوينات / النعمة …مدينة من حجر تقاوم عاتيات الزمن

النعمة …مدينة من حجر تقاوم عاتيات الزمن

   – النعمة مدينة من حجر  تقع على مشارف الحدود مع جمهورية مالي بين بطاح فسيحة وجبال شاهقة على بعد نحو 1200 كلم شرقي العاصمة الموريتانية نواكشوط

الحياة تدب باكرا في هذه المدينة الحدودية التى تأسست قبل قرنين من الزمن وماتزال صامدة تتحدى عوامل الطبيعة الخارقة بفعل إرادة الانسان هناك الذي صارع من أجل اثبات الذات رغم قساوة الطبيعة
البنايات توحى بقدم المدينة معظمها من الحجارة  التى مايزال السكان يستخدمونها في منازلهم ومحلاتهم التجارية ومساجدهم وبعض المدارس وبنايات بعض المصالح الادارية بتصاميم خاصة تميزهم عن غيرهم ومداخلها الغربية التى تعكس حالة السكان قديما حيث صمموا منازلهم بشكل دفاعي تماما كما هو حال جبالها التى تقول الروايات هناك إنها كانت بمثابة القاعدة الخلفية للمقاومة الوطنية ضد الاستعمار؛ فكان رجالها يتحصنون في “جبال النعمة” ويشنون منها حرب العصابات على الحاميات الفرنسية في جميع أنحاء ولاية الحوض الشرقي

وتضم مقاطعة النعمة  عاصمة الحوض الشرقي 10  بلديات  يقطنها نحو  281600 أسرة تتوزع على مساحة قدرها 183.000 كيلومتر مربع؛ بكثافة سكانية تتجاوز 1.53 نسمة في الكيلومتر المربع الواحد.
حي “إديلب” هو أقدم واشهر أحياء النعمة الكثيرة  ففيه يقطن السكان الأصليون الأوائل حسب بعض الروايات وفيه يسكن كبار الساسة والوجهاء اضافة الى أحياء اشرم ولبريش كلها تنبض حياة هذه الايام وتستقبل زوار النعمة والعابرين نحو جوهرتها ولاته التى تحتضن النسخة الثامنة من مهرجان المدن القديمة
ويعتمد سكان النعمة على التجارة بشكل كبير حيث تعد مدينة “النعمة” مركزا تجاريا حيويا، بفعل  موقعها الجغرافي القريب من الحدود مع  مالي وهو ما حولها الى  مركز للتبادل التجاري ومنطقة عبور للسيارات والشاحنات والقوافل التجارية

كما تحتضن النعمة جزء كبيرا من ثروة البلاد الحيوانية حيث تعتبر مزودا مهما لأسواق موريتانيا باللحوم

ورغم تاريخ هذه المدينة العريق فإن سكانها يطرحون مشاكل كثيرة في طليعتها الانقطاعات المتكررة للكهرباء ونقص المياه ومشاكل صحية  واخرى تعليمية

اليوم تتناسى النعمة كل ذالك وتتزين لتبدوا انيقة وهي تستقبل ضيوفها من مختلف بقاع موريتانيا في مناسبتين كبيرتين حيث تعكف السلطات الادارية هناك على تنظيف واجهة المدينة وتقوية الكهرباء وتنتشر بالمقابل عناصر من الجيش والحرس والدرك اضافة الى الشرطة لبسط الأمن في هذه المنطقة الحدودي

محمد ولد الربيع

محمد

عن root

شاهد أيضاً

محمد الأمين ولد الفاضل يكتب /؟ معا لتفعيل المادة السادسة من الدستور الموريتاني

ستحاول هذه السلسلة من المقالات، أن تتحدث عن “الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *