الخميس , 9 ديسمبر 2021
الرئيسية / أخبار وطنية / أليس الرجل المناسب في المكان المناسب!!

أليس الرجل المناسب في المكان المناسب!!

رغم مرور58سنة على استقلال الجمهورية الا سلامية الموريتانية لاتزال موريتانيا تحتاج  بقوة لرجال مخلصين لوطنهم يخدمونه  ويقودنه نحو التطور والا زدهار ،ذالك ان الاطر المخلصين والذين يتمتعون بالكفاءةيندرون في زماننا هذا ،هذا الزمن الذي استشرى فيه غياب الضمير الوطني وتحكم الذاتية في نفوس الكثير من الساسة المسؤولين  وصناعةالقرار في ا لدولة.في هذا السياق استغرب  تحييد الا طار البارز امحمد ولد بكار و احمدو عن الا دارة الجهوية للضرائب في انواذيبو  ،وهو مسؤول ناجح في عمله بحكم اخلاصه وتفانيه في العمل ووطنيته التي يشهد الجميع انها نادرة في الموظفين في جميع  مراكزهم .اعتقد ان هذا الا طار والسياسي البارز بولاية البراكنة ينبغي التفكير في تكريمه وتعيينه على احدى مؤسسات الددولة الهامة مكافاة له على العمل الجبار الذي قام به في جميع المؤسسات التي اسندت اليه في السنوات الماضية.ولايفوتنا التنويه بدوره السياسي الهام في الا ستحقاقات البلدية والنيابية التي اجريت مؤخرا ،حيث استطاع الرجل تشكيل العشرات من الوحدات القاعدية وجهها جميعا لدعم حزب الا تحاد على مستوى بلدية بوحديدة بمقاطعة الاك الشيئ الذي مكن الحزب منالفوز الكاسح في البلدية ،وهذا امر يعرفه الساسة المحليون جميعا…على اية حال يعتبر الرجل اطارا مهما و ينحدر من اسرة سليلة لها مكانتها التاريخية المعروفة وطنيا ،مما يجعله يتمتع بارث اجتماعي وسباسي يستحق التنويه والا شادة ،خاصة انه ابن للسفير السابق والدبلوماسي المحنك :بكار ولد احمدو الذي لن ينسى الموريتانيون له تعامله الممتاز ابان الازمة الموريتانية السنغالية سنة 1989م.انني من هذا الموقع وعلى لسان شرائح واسعة من المواطنين بولاية البراكنةفانهم  يطالبون بتعيين فوري للا طار والسياسي الفذ امحمد ولد احمدو ،وانصافه احقاقا للحق وخدمة للوطن.وهي خطوة  تنتظرها القواعد الشعبية التي تقف خلفهذا الوجه السياسي المشهود له بحسن السيرة والسلوك ،وبتجربة رائدة في القيادة والتسيير..يتواصل بحول الله.

عن root

شاهد أيضاً

سيدي الرئيس : كلمتكم في الإستقلال أولها رجال الأعمال بصورة خاطئة !

السيد الرئيس المحترم / يوما بعد يوم تتزايد حمى الأسعار في وطننا العزيز والمواطنون الضعفاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *