وفي نفس السياق صرح رئيس الوزراء كريستوف دابيريه، قائلاً: “قدمت اليوم خطاب استقالتي إلى رئيس الدولة، روش مارك كريستيان كابوري، الذي قبلها”.

ودعا مواطنيه، إلى التعبئة، لدعم رئيس فاسو والسلطة التنفيذية الجديدة التي سيتم تعيينها، مشيرا إلى أنه “لا يزال مقتنعا بتمكن بلاده من مواجهة التحديات الكبيرة التي على رأسها الإرهاب”.