الثلاثاء , 26 أكتوبر 2021
الرئيسية / أخبار عالمية / عمدة شكار / ساكنة البلدية تدعم ولد الغزواني عن بكرة ابيها

عمدة شكار / ساكنة البلدية تدعم ولد الغزواني عن بكرة ابيها

 في تصريح خاطف خص عمدة شكار السيد : المختار ولد اعمر موقع الثوابت  به ،صرح العمدة بان ساكنة شكار التي تقف خلف الفريق : محمد ولد مكت تدعم مرشح الأجماع السيد ولد الغزواني ،وستبرهن على ذالك في مسيرتها السياسية القادمة.
فقد استقبل العمدة المرشح : محمد ولد محمد احمد ولد الغز اني في أولى محطات زيارته لولاية البراكنة بمقاطعة بوكي ،وعبر له عن دعم سكان البلدية له ،وتبنيهم لخياراته،تجدر الإشارة إلى ان ساكنة شكار تدين بالولاء المطلق للجنرال : محمد مكت نظرا للدور الكبير الذي يلعبه في جمع كلمة السكان حول الرئيس الحالي :محمد ولد عبد العزيز منذ ان تسلم مقاليد السلطة في موريتانيا ،الشيئ الذي جعل فخامة الرئيس :ولد عبد العزيز يمنحه ثقة مطلقة ،ويحظى لديه باحترام كبير،هذه العلاقة لم يستغلها الجنرال لمصلحته ،وانما لمصلحة البلد بشكل عام ،فكل الموريتانيين يكنون له الكثير من التقدير ،و هم واثقون انه مؤهل لان يكون رجل أجماع  وطني ،والمتتبع للساحة السياسية المحلية يدرك قيمة الرجل ووزنه لد ى كافة مكونات الطيف السياسي البركني.لذلك من اهم أنجا زا ته لبلدية شكار انها اصبحت بلدية كبيرة ،حيث اتسعت في جميع الأتجاهات بعد ان كانت مهددة بهجرة  السكان عنها ،فاصبحت اليوم تتمتع بأهمية خاصة بين معظم البلديات في الوطن.
هذه المعلومات أكدها العمدة حبنما قال :إن الواجهة السياسية للسكان في البلدية يمثلها ابن المدينة البار : محمد. لد مكت ،وبخصوص الخدمات المتوفرة في البلدية يقول العمدة : إن الكهرباء والماء الشروب والمدارس،والتغطية الصحية أمور متوفرة في البلدية،ناهيك عن توفير حوانيت امل التي تم فتح العديد
منها في عاصمة البلدية وبعض القرى الاخرى.
من ناحية اخرى يتابع العمدة  حديثه ليقول إنه شرع فعليا في مسألة الإحصاء الإ داري ذي الطابع الأ نتخابي بغية تمكين جمبع السكان من التصويت في الأستحقاقات الرئاسية التي اصبحت وشيكة ،تلك الأ

 

نتخابات التي يا ملون ان يفوز فيها مرشحهم في الشوط الأول لتتواصل مسيرة النماء والتطور التي بداها الرئيس :ولد عبد العزيز بخطى ثابتة.

عن root

شاهد أيضاً

وسقط القناع عن وجه البرهان/ جعفر عباس

قبل دقائق فرغ عبد الفتاح البرهان من تلاوة بيان انقلابه، وكما كان متوقعا فقد استخدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *