السبت , 25 سبتمبر 2021
الرئيسية / Non classé / المستشفى العسكري بين الحقيقة والوهم
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

المستشفى العسكري بين الحقيقة والوهم

المستشفى العسكري في موريتانيا مؤسسسة طبية ،تخضع لوصاية الجيش الوطني ،منذ افتتاحه لسنوات ،ظل يمارس دوره على نطاق واسع لصالح العسكريين في الدرجة الاولى ،ثم. فتح ابوابه للمرضى الأخرين ،لاتاحة الدواء.. وأن كان العلاج فيه لغير العسكريين مكلف للغاية ،خاصة للذين لا يعرفون اشخا صا في المؤسسة .

من ناحية ثانية يشكو المواطنون الزائرون للمستشفى من معاملة متعجرفة  ،في حق مختلف الفئات العمرية للمجتمع ،من طرف العسكرييين الذين يؤمتون مداخله .ويقولون ٱن الزبو نية والجهوية تحكمان علاقة الزائر بالجنود الذيد يؤمنون المداخل،فيدخلون ما يحبون دخوله ،ويرفضون من لا يعرفون دون الرجوع الى معاييير دقيقة في ذاللك.

عن root

شاهد أيضاً

سبع وفيات جراء كورونا و200 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية مساء اليوم الأحد عن تسجيل سبع وفيات جراء فيروس كورونا المستجد، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *