الأحد , 13 يونيو 2021
الرئيسية / أخبار عالمية / ولد الشيخ حماه الله /سأضع الرئيس المالي في مأزق!!

ولد الشيخ حماه الله /سأضع الرئيس المالي في مأزق!!

قال شيخ الصوفية البارز محمدو ولد الشيخ حماه الله إن جمهورية مالى تتعرض لخيانة كبيرى، والغرب متورط فيها، والدليل هو تعديل قانون الأسرة، والمساعى الغربية الرامية إلى تغيير عقيدة المجتمع المسلم منذ 2011، ومحاولة نظام الرئيس بوبكر كيتا تعزيز المساعى الغربية فى ولايته الجديدة.

وقال ولد الشيخ حماه الله فى اجتماع مع رئيس المجلس الإسلامى الأعلى فى باماكو، محمد ديكو ، إن الأموال الطائلة التى أستثمرها فى حملة المرشح بوبكر كيتا الأولى، تمت بعد أن أخبره الرئيس المالى بأنه لايمتلك مايمكنه من إطلاق حملة للانتخابات الرئاسية.

وأكد ولد الشيخ حماه الله على موقفه الثابت من الرئيس بوبكر كيتا، قائلا ” مازلت ضده وسأضعه فى مأزق قبل نهاية فترته الرئاسية”. رافضا العروض التى قدمت له من أجل فك الارتباط برئيس المجلس الإسلامي الأعلى محمد ديكو.

وقال ولد الشيخ حماه الله إن رئيس الوزراء السابق أصدر أوامر بتوقيف سياراته ومنعها من الحركة، وألزم الجمارك بمواجهتها . وأضاف لم أقل أي شيئ ” لقد أمرتهم بدفع مبلغ 7 ملايين، ولم أعلق” .

بعض سياراتى لاتزال فى موريتانيا، لقد أوقفت أنشطتى التجارية ليعلم أن تلك ليست هي ساحة المعركة ولاتهمنى.

وكشف ولد الشيخ حماه الله عن الرسالة التى أوصلها لرئيس الوزراء المستقيل، قائلا حينما وصلنى لتقديم التعزية فى زوجتى، أبلغته بأننى أرفض سلوكه، ولذا طلبت من الرئيس أن لايمنحه أي وظيفة سيادية إطلاقا، سواء تعلق الأمر بمنصب الوزير الأول، أو وزير الداخلية، أو وزارة الدفاع، أو وزارة الخارجية، أما بقية الوظائف فخيرت الرئيس بينها ليمنحه منها مايريد، لكنه

عن root

موقع الثوابت ينتهج خطا تحريريا يتسم بالأمانة في معالجة المواضيع بكل تجرد وموضوعية وجرأة في نشر الأخبار بكل تفاصيلها . الموقع لا يتحمل مسؤولية المواضيع والتحقيقات التي يجريها بعض الكتاب والذين يوقعون مقالا تهم أن إدارة الموقع تهيب بكل من يريد نشر مقال أن يتأكد من معطيات قبل نشره على صفحات الموقع. يباشر الموقع نشر كل ما من شأنه تثقيف وتوعية المواطن بحقوقه وواجباته تجاه وطنه. للإتصال :41306748

شاهد أيضاً

وزير النقل يزور المقاطع الثلاثة على طريق الأمل ويعلن رفضه لبطء وتيرة الإعمال

 أكد وزير التجهيز والنقل محمدو امحيميد أن الوتيرة التي تجري بها الأشغال في المحاور بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *