الإثنين , 18 أكتوبر 2021
الرئيسية / أخبار عالمية / ولدعبد العزيز يحضر احتفالات ذكرى تأسيس كوريا الديمقراطية الشعبية

ولدعبد العزيز يحضر احتفالات ذكرى تأسيس كوريا الديمقراطية الشعبية

عدت السلطات في كوريا الشمالية برنامجا احتفاليا متنوعا لإحياء الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، التي تصادف يوم غد (الأحد)؛ وذلك بحضور عدد من الضيوف العالميين بينهم الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وعدد من قادة الدول الآخرين.

وتتضمن فعاليات الاحتفال الرسمي بهذه الذكرى التي تشكل العيد الوطني لكوريا الشمالية، تنظيم عروض عسكرية ضخمة ومجموعة من “الحركات الجماعية” التي تمثل خصوصية احتفالية لدى الكوريين الشماليين لكنها توقفت منذ خمس سنوات لتعود خلال هذا الاحتفال الذي يراد له أ يكون متميزا على أكثر من صعيد.

وأعلنت جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية (التسمية الرسمية لكوريا الشمالية ذات النظام الشيوعي)، في 9 سبتمبر 1948، بعد ثلاث سنوات من تقاسم الولايات المتحدة والاتحاد السابق شبه الجزيرة الكورية عند نهاية الحرب العالمية الثانية.

وتعد العروض العسكرية التي يحضرها الزعيم كيم جونغ اون، ثالث افراد الاسرة التي تحكم البلاد، حدثا مهما لمراقبي كوريا الشمالية، الذين يتابعونها من كثب لمعرفة اخر مستجدات التطورات العسكرية.

وتتضمن هذه العروض تقليديا تقديم بيونغ يانغ لاحدث آلياتها العسكرية، وقد بلغت ذروتها في وقت سابق من هذا العام لدى استعراض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات في ميدان كيم ايل سونغ.

لكن محللين يقولون إن الشمال ربما لن يستعرض أحدث ما توصلت اليها ترسانته العسكرية هذه المرة خصوصا في ظل سياسة التقارب الدبلوماسي، ما قد يدفع بيونغ يانغ الى خطاب أكثر اعتدالا يركز على الاقتصاد والتطورات التكنولوجية. وذكرت تقارير أن التمرينات على عرض عسكري تجرى في ساحة تدريب في ضواحي العاصمة وفي وسط المدينة مساء.

وفي ساحة العرض، تمت تغطية صور مؤسس كوريا الشمالية وابنه وخليفته كيم جونغ ايل، وذلك لحمايتها اثناء الاستعدادات على الارجح؛ فيما انطلقت، قبل فترة، تدريبات على الالعاب الجماعية التي يشارك فيها 100 ألف شخص أو أكثر في استاد “ماي داي” ببيونغ يانغ.

وفي كل مساء، يمكن مشاهدة مئات من حاملي الطبول وهم يخرجون في صفوف طويلة من الاستاد، فيما تدوي أصداء التمارين في ارجاء المدينة.

وأرسلت بيونغ يانغ دعوات دبلوماسية لحضور الاحتفال، لكن عددا قليلا من قادة الدول سيحضرون على الارجح؛ حيث أعلنت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية عن حضور الرئيس محمد ولد عبد العزيز احتفالات الذكرى السبعين لتأسيس جمهورية كوريا الديمقراطيةالشعبية.

ورغم الحديث عن إمكانية حضور الرئيس الصيني شي جينبينغ الاحتفال، تم التأكيد أن وفد بكين الحليف الرئيسي لكوريا الشمالية وحاميها الدبلوماسي سيقوده لي زهانشو أحد الأعضاء السبعة في اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الحاكم في الصين.

عن root

شاهد أيضاً

ماذا سيحمل خطاب رئيس الجمهورية لعيد الإستقلال؟؟؟

يتطلع الموريتانيون كباقي شعوب الأرض لتخليد يومهم الوطني الذي يرمز للحرية والآنعتاق من ربقة الإستعمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *