السبت , 25 سبتمبر 2021
الرئيسية / تدوينات / الإ تحاد الموريتاني للشغل يخلد ذكرى فاتح مايو تحت شعار: “معا لخلق وحدة نقابية قادرة على انتزاع الحقوق”
Exif_JPEG_420

الإ تحاد الموريتاني للشغل يخلد ذكرى فاتح مايو تحت شعار: “معا لخلق وحدة نقابية قادرة على انتزاع الحقوق”

Exif_JPEG_420

استهل الأمين العام للإ تحاد الموريتاني للشغل السيد : محمد  الأمين ولدأبي ولد سيد كلمته  بمناسبة تخليد اليوم العالمي للعمال بالترحيب والتهاني للشغيلة  الوطنية في  ذكرى فاتح مايو التي يخلدها الإ تحاذ هذ العام تحت شعار ‘معا لخلق وحدة نقابية قادرة على خدمة مصلحة العمال وانتزاع حقوقهم المشروعة ‘ ،وأضاف الأمين العام للإ تحاد الموريتاني للشغل إنها ذكرى عزيزة يلتقي عمال العالم في فرحتها لأنها تمثل حلول يوم نضالي كبير تحدى العمال فيه المتحايلين والملتفين على حقوقهم ،وأرغموهم على الإ عتراف ببعض حقوق هذه العمالة .وعرج الأمين العام في خطابه على جملة التحديات الخطيرة التي تجابه العمال في العالم ،حيث تنعكس هذه التحديات على الشرائح الإ جتماعية بمختلف أبعادها ،وفي مقدمتها الطبقة العمالية الكادحة ،هذ ه التحديات يقول الأ مين العام : تدعو العمال للتسلح بالعلم والمعرفة والتحلي بالإرادة القوية ،وصدق النوايا وتوحيد الجهود ومواصلة النضال بحثا عن كسب رهان مرحلة من أخطر مراحل التحولات التي عرفتها البشرية ،ومع ذالك يجب أن ندرك أن بلادنا ليست في منأى عن هذه التطورات،إ ذ تعيش تحت وطأة عولمة جائرة لا تعرف مكانا للضعفاء والعاجزين ،وهنا مربط الفرس إذ أكدت مجمل الأحداث الحاجة الماسة إلى تكريس العدالة الإ جتماعية كمرتكز محوري في السياسات الإ قتصادية والإ جتماعية ،وإلى حتمية التجاوب مع تطلعات الشغيلة لمن أراد نزع فتيل المنزلقات التي لا تحمد عقباها.وانطلاقا من كل هذا فإن الإتحاد المور يتاني للشغل إدراكا  بخطورة الوضعية وإيمانا منه بأن الحوار الهادف والمسؤول هو أنجع وسيلة لحل المشاكل العالقة ،وأنه عامل أساسي في توفير الأمن والسلم الإ جتماعيين بوصفهما هدف ووسيلة كل تنمية مستديمة ،فإن الإ تحاد يدعو كافة الشركاء الإ جتماعيين إلى مواصة الحوار بكل ثبات وعزيمة .

وفي هذ السياق فإن الإ تحاد الموريتاني للشغل يثمن ويشيد بما تحقق من إ نجازات في جميع الأصعدة ،وخاصة ماتحقق  للعمال في الميناء ‘الحمالة ‘عبر الإ تفاق الموقع بين المركزيات النقابية من جهة وأرباب العمل  والحكومة من ناحية أخرى ،وكذالك  ترسيم العمال العقدويين ، كما يؤكد الإ تحاد الموريتاني لللشغل في هذه السانحة دعمه للإصلاحات المقام بها في العشرية الأخيرة ،ويثمن عاليا ما ستقوم الدولة به من توظيف لأصحاب الشهادات العاطلين  عن العمل ،حيث ستخلق ما يناهز   2727فرصة عمل،وهي منا سبة يدعو الإ تحاد فيها الحكومة الموريتانية للقيام بجملة من الإ جراءا ت أهمها:

1احترام الإ تفاق الموقع بين مناديب العمال في الشركة الوطنية للصناعة والمناجم ، 2 العمل على تخفيض أسعار المواد الغذائية ،3 تخفيض أسعار المحروقات ،4  تخفيض أسعار الكهرباء والماء ،5 مراجعة مخصصات التقاعد في القطاعين العام والخاص،6 مراجعة الإ ستراتيجية  الإ قتصادية بإ شراك النقابيين فيها لإ ضفاء البعد الإ جتماعي عليها ،وتجعل  من مراجعة سياسات  التشغيل منطلقا  و تفعيل القوانين التي تحكمه …. وإعادة الإعتبار لنظام الضمان الإجتماعي والتأمين الصحي والعمل على الرفع من مستوى القدرة الشرائية للعمال والموظفين .

7 محاربة  استيراد الأدوية المزورة والمنتهية الصلاحية ومعاقبة المسؤولين أشد العقاب . وفي ختام الخطاب طالب الأمين االعام للإ تحاد الحكومة الموريتانية أن تأخذ في الإ عتبار كافة المطالب الموجودة في العريضة المطلبية المرفقة ،والتي ستسلم لوزير الوظيفة العمومية

الأمين العام للإ تحاد الموريتاني لللشغل

محمد الأمين ولد أبي ولد سيد

عن root

شاهد أيضاً

حزب تواصل يندد ويشجب تردي الخدمات بمقاطعة اركيز؟؟

استنكر حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية “تواصل”، ما وصفه بتردي الخدمات في مدينة الركيز بولاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *