الخميس , 23 سبتمبر 2021
الرئيسية / أخبار وطنية / حصاد التصعيد!!

حصاد التصعيد!!


بعد ان اتخذت الوزارة الوصية ومسؤوليها شكل الحرباء يتلونون بكل لون ويتفهون بالكذب ليًّا بألسنتهم وطعنا فى عمال الصحة.
يصبحون على كلمة ويمسون على أخرى يبعون أعراضهم ويشترون التملق ويعلقون الشماعة على رهان لم يجيدوا حسابه بتمعين يتوكلون على حلفاء سحب من تحتهم البساط.
ارتأت النقابات العاملة والتى لها نهايات عصبية وتحس بمعاناتنا وتتطلع الى فرض كلمة وفعل عمال الصحة بأسلوب راقى ويحفظ ماء الوجه ويرد الروح لنا.
فكانت لهم الكملة الفصل بتحرك مباشر على ارض الواقع دون تنظير ولا تسيس ولا مغازلة ولاتودد للحكومة.
فتوالت الوقفات الإحتجاجية تترى رغم ما يحاك وما يقال من القيل والقال ، لأنه ببساطة شديد انقشت الغشاوة وتبين للعامل الصحى الخيط الأبيض من الخيط الأسود من فجر حُجِب عنه مرارا وتكرارا وأتعبه التسويف والتمثيل عليه من طرف اقنعة سقطت وتساقطت على ارضية النضال والتصعيد والتحرك فى وجه حليفهم المِعطاء والسَخِيُ.
رغم ذلك كله نجحت الوقفات وجاءت فوق التوقعات والدراسات والتقارير التى اعطيت للمسؤولين انها مجرد زوبعة فى فنجان.
استافدت النقابات الأربعة استافدة حقيقية وذات طابع محورى فى العمل النقابى وهي ثقة المنتسبين وإحترامهم لهم وتوصلوا لى حقيقة مفادها انه مازال فى عمال من يستحىمن العمل الأحادى وجني الفتات من وجوههم وعلى ظهورهم.
بعد توفيق الله تعالى فى مامضى هاهم يمتطوا بشجاعة منقطعة النظير وسيلة تصعيدة أخرى -التوقف عن العمل على مدار يومين – رأى آخرون انها ستفشل وغير مجدية.
لكن تعلموا وأيقنوا من ان العزيمة المبنة على أسس الإصرار على تذليل الصعاب والهمة العالية وترك النظرة الضبابية ومحاكات الظل والنظر الى الأمور بتفائل والعمل الجاد أمور تُخرج من المستحيل أمورا ملموسة وواقعا معاشا يستفيد منه كل من يبحر كعس التيار.
صدق او لاتصدق ححق عمال الصحة تحركا لمس شغاف المسؤولين والوزارة وأخواتها!!!!!!.
العيد عيدين عيد الفطر وعيد النجاح فى تحركنا المشروع.
تحية تعانق الجبال الشاهقات لكل عامل لم يرضى بالذل والهوان .
النضال مستمر …………
سيد احمد ول ملاي اسحاق

عن root

شاهد أيضاً

هكذا تم نهب صندوق كورونا ؟؟؟/محمد الأمين الفاظل!

تابعتُ خلال الأيام الماضية في مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من المنشورات والتعليقات والصوتيات التي تتحدث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *