السبت , 15 مايو 2021
ar
الرئيسية / أخبار وطنية / تازيازت ..أرقام وأحلام / سيد محمد طالبنا/جيوفيزيائي

تازيازت ..أرقام وأحلام / سيد محمد طالبنا/جيوفيزيائي

ما يلبث موضوع شركة تازيازت موريتانيا المحدودة TMLSA(TASIAST MAURITANIA LIMITED S.A)
المملوكة لشركة Kinross الكندية، صاحبة رخصة استغلال ذهب منجم تازيازت في ولاية اينشري يخبو حتى يظهر من جديد.

تابعت أخيراً ما اثاره الاتفاق الجديد بين الشركة و الدولة الموريتانية الذي أعلن عنه وزير النفط و الطاقة السيد محمد عبد الفتاح، في 16 من يونيو 2020 ، عقب مفاوضات بدأت شهر يناير الماضي، بين الدولة الموريتانية ممثلة بقطاع المعادن و شركة Kinross Gold Coorporation و التي كانت علقت في عهد نظام محمد ولد عبد العزيز، نتيجة خلافات لم يفصح عنها.

و كان استقبال الرئيس محمد ولد الغزواني عقب تسلمه لمهامه بشهر واحد، ل Paul Robinson الرئيس المدير التنفيذي لشركة Kinross أعاد فتح باب المفاوضات من جديد.

ومن أهم بنود الاتفاق الجديد، الذي تعتبر الدولة أنها سجلت فيه أهدافا لصالحها، بينما يعتبر كثيرون من أصحاب الشأن العام، أنه لا يقل رضوخا و استسلاما عن سابقيه :

#زيادة عائدات الدولة من 4 إلى 6.5٪ من المبيعات Royalty، وتظل النسبة حسب رأيي مجحفة جدا بحقنا.

#تسديد الشركة ل 25 مليون دولار لخزينة الدولة، كتسوية لبعض الأمور التي لم توضح حسب رأيي.

#تسديد الدولة الموريتانية لمبلغ 45 مليون دولار أمريكي أي 16 مليار أوقية قديمة لصالح شركة تازيازت و هو المبلغ المتراكم من اقتطاعات ضريبة القيمة المضافة على المواد المعفية منها الشركة أصلا، والتي لم يتم تسديدها للشركة، وهو حسب رأيي سوء تسيير وفساد بَيِّن يتطلب فتح تحقيق عاجل و فعال و تنفيذ ما يترتب عليه من إجراءات.

#منح رخصة استغلال جديدة لمنجم تازيازت الجنوبي Setsa، وهو المذبوح عليه العجل كما يقول المثل، و يحتاج هذا البند للكثير من التوضيح و بالأرقام و خصوصا الجانب البيئي.

وبعد ما أثاره نشر الإتفاقية المذكورة من جدل لدى الرأي العام و خصوصا على منابر التواصل الاجتماعي؛ و ما نشر حوله من تدوينات و تعليقات و لأهميته و كونه قضية اهتمام عام أول، أحببت أن أسلط الضوء على بعض الحقائق و الأرقام المتعلقة بالشركة و تاريخ المنجم و استغلاله.

بدءا من تاريخ استغلال ذهب منجم تازيازت – و الذي تم اكتشافه بجهود وطنية بعد حملة استكشاف جيولوجية نفذها المكتب الموريتاني للبحث الجيولوجي OMRG في الفترة ما بين 1993 و 1997 ، باحتياطي قدر ب 25 مليون اونصة ذهب- في 17 يونيو 2006 عقب اتفاق بين الدولة الموريتانية و شركة تازيازت موريتانيا المحدودة TMLSA المملوكة آنذاك لشركة RED BACK MINING الكندية و كان من أهم بنوده تحديد نسبة عائدات الدولة الموريتانية ب 4٪ من الأرباح، حيث صنف على أنه أسوء اتفاق في تاريخ استغلال الثروات المعدنية.

و في أكتوبر 2010 اشترت شركة KINROSS الكندية حقوق استغلال المنجم من RED BACK MINING ب 7 مليارات و 100 مليون دولار أمريكي في أكبر صفقة في تاريخ الشركتين.

و أثار الرقم الكبير جدلا واسعا، دفع لاحقا هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية US SECURITY AND EXCHANGE COMISSION (SEC) لفتح تحقيق في أرقام تداولات الشركة و عمولات و رشاوي كبيرة تتعلق بمسؤولين ووسطاء موريتانيين مقربين من النظام المنصرف.

و حين باشرت Kinross إدارة TMLSA في نهاية 2010 كان الإنتاج آنذاك 175 الف أونصة ذهب سنويا ( 5 اطنان ذهب)، حيث وضعت سياسة طموحة تهدف لمضاعفة الإنتاج وتقليل التكلفة و هو ما نتج عنه زيادة مضطردة في الإنتاج مكنت من إنتاج 391 الف أونصة ذهب (11طن ذهب) في العام المنصرم 2019 بمعدل 1155 أونصة ذهب يوميا.

و هي الأرقام التي فاقت كل التوقعات، خصوصا مع تزايد الإقبال على شراء الذهب في الأسواق العالمية و ارتفاع أسعاره في السنوات الأخيرة.

و هنا تأتي الأسئلة المهمة التي تعني كل الموريتانيين، أين نحن من كل هذا؟ وكيف أصبح الحلم وهما و سرابا؟ و كيف لا تنعكس العائدات و المداخيل إيجابا على الاقتصاد الوطني و تحسين الظروف العامة للمواطنين؟ وكيف نرضى أن نعطى الدنية في ثرواتنا الوطنية؟ وكيف للدولة أن تتهاون في محاسبة و متابعة الفساد البين لممثلي مصالحنا مع الشركة؟ والأخطر، تهاوننا وعدم مراعاتنا لمتابعة الجانب البيئي، لما تمثله مادة السيانيد المستخدمة في معالجة الخامات المستخرجة من تأثير خطير ومباشر و طويل الأمد على الحياة البيئة التي يتم استنزافها من طرف الشركة و يدفع ثمنها الباهظ المتمثل في آثارها العكسية، سكان المجتمعات المحلية من خلال الوفيات الغامضة و نفوق المواشي المتكرر و تلويث مصادر المياه في المنطقة.

هذه أسئلة تطرح نفسها، أرجو أن تلاقي مسؤولا يلقي السمع و هو رشيد.

يتبع…

*سيدي محمد طالبنا-جيوفيزيائي /فرنسا

عن root

موقع الثوابت ينتهج خطا تحريريا يتسم بالأمانة في معالجة المواضيع بكل تجرد وموضوعية وجرأة في نشر الأخبار بكل تفاصيلها . الموقع لا يتحمل مسؤولية المواضيع والتحقيقات التي يجريها بعض الكتاب والذين يوقعون مقالا تهم أن إدارة الموقع تهيب بكل من يريد نشر مقال أن يتأكد من معطيات قبل نشره على صفحات الموقع. يباشر الموقع نشر كل ما من شأنه تثقيف وتوعية المواطن بحقوقه وواجباته تجاه وطنه. للإتصال :41306748

شاهد أيضاً

عمال بالمختبر يوجهون رسالة لفخاأمتهم عووةةمة الرئيس يريد ون منه التد خل لحل أزمتهم

دعا عمال بالمختبر الوطني للأشغال العمومية الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بالتدخل الفوري لرفع ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Notice: Undefined property: PLL_Cache_Compat::$options in /home/thawabetwp/public_html/wp-content/plugins/polylang/integrations/cache/cache-compat.php on line 38