الإثنين , 17 مايو 2021
ar
الرئيسية / أخبار وطنية / مسؤولة مركز الرقم 1155..نجاحات ميدانية كبيرة وصعود وظيفي مستحق لأطقمه الصحية..

مسؤولة مركز الرقم 1155..نجاحات ميدانية كبيرة وصعود وظيفي مستحق لأطقمه الصحية..

الثوابت / أنشأت وزارة الصحة الموريتانية مركز الرقم الأخضر 1155 في شهر مارس المنصرم سنة 2020 بوصفه يشكل مقاربة صحية ناجعة تتيح الوقاية من الجائحة على المستوى الوطني سواء تعلق الأمر بالمجال الحضري أو الريفي مما كان له كبير الأثر في مكافحة فيروس كورونا ، الذي عبر القارات مهددا البشرية جمعاء رغم اختلاف وتباين مستوياتها الإقتصادية والثقافية ،فالفيروس الرهيب ليس له صديق ولايعترف بالحدود ولا الإمكا نيات التي زعمت دول تمتلكها أنها تستطيع القضاء على الجا ئحة ،بل منعها من دخول مجالها الجغرافي ،وهي بذالك تجنب شعوبها ومواطينيها الموت المحقق ،ولكن هيهات، فالقاتل الصامت زحف على أرجاء الكرة الأرضية وأرهب ساكنتها ودخل تفاصيل حياتها ،حيت كادت عجلة الحياة تتوقف ،إذ توقفت حركة اللطيران وأغلقت الحدود
بين الدول وبلغت القلوب الحناجر . لكن الحكومة المو ريتانية وبشهادة عالمية تصدت للظاهرة الصحية الكونية المستجدة بحكمة متفردة ،تجسدت في خطاب موفق لفخامة الرئيس أعاد للنفوس المنكسرة الأمل بعد الخوف والذهول.
وقد نجحت وزارة الصحة في ترتيب الأولويات مستشعرة الخطر الداهم فتحركت سريعا واختارت من أطرها الأكفاء والمخلصين ، فتم تعيين سيدة مشهود لها بحسن السيرة المهنية لتدير مصلحة التثقيف الصحي إنها أوحيدة محمد عليون ، التي استطاعت خلال وقت وجيز أن تكون حجر الزاوية في أوسع عملية لتتبع وأنقاذ آلاف الأرواح من الفيروس الشبح ، فبات الرقم (1155) هو المرجعية الرسمية للوزارة لمعرفة كافة المعلومات المتعلقة بفيروس كرو نا على المستوى الوطني فهو بلا منازع صار أكبر قاعدة للنعلومات يرجع إليها من طرف الجهات المختصة. لم يكن المركز ليحظى بهذه المصداقية والسمعة الطيبة التي أدهشت الجميع لولا وجود طاقم صحي متجرد من عواطفه يعمل ليل نهار من أجل وقف زحف فيروس أتى على الأخضر واليابس بقيادة موظفة كرست تفكيرها ونشاطها بغية الدفع بالعمل الصحي ألى الأمام منذ إنتمائها لقطاع الصحة في بداية مشوارها المهني .جدير بالذكر إن المركز يستقبل إتصالات المواطنين من جميع أنحاء البلد، وذالك عبر ثمانية عشر خط إستقبال، بمتابعة مشرفين من ضمنهم أخصائيون في علم الأوبئة ، وأطباء عامون وقابلات وفنيون في الصحة ، و يجيدون كل اللهجات الوطنية واللغة العربية ،إضافة للغة الفرنسية ، ويوجه المركز المتصلين ، ويتولى التنسيق بينهم والجهات الصحية على عموم التراب الوطني .
فقد باتت كل المستشفيات الجهوية تعتمد على المعلومات اليومية الدقيقة التي يزود هم المركز بها …
والآن وبعد التراجع الملحوظ في الجائحة والذي كان بفعل ا لمجهود الكيير الذي قام المركز به مشكورا ممثلا في رئيسته والأطقم الصحية العاملة معها.
يتوقع المراقبون من الوزارة تكريم الفريق الطبي الذي يخدم بهذا المركز والذي ظل مرابطا طيلة الأزمة حرصا على سلامة الجميع وخدمة للوطن في أحلك مرحلة وأخطرها يمر العالم بها حاليا .
الثوابت ستعود للموضوع بشيئ من التفصيل لاحقا ..

عن root

موقع الثوابت ينتهج خطا تحريريا يتسم بالأمانة في معالجة المواضيع بكل تجرد وموضوعية وجرأة في نشر الأخبار بكل تفاصيلها . الموقع لا يتحمل مسؤولية المواضيع والتحقيقات التي يجريها بعض الكتاب والذين يوقعون مقالا تهم أن إدارة الموقع تهيب بكل من يريد نشر مقال أن يتأكد من معطيات قبل نشره على صفحات الموقع. يباشر الموقع نشر كل ما من شأنه تثقيف وتوعية المواطن بحقوقه وواجباته تجاه وطنه. للإتصال :41306748

شاهد أيضاً

إشعار هام للقراء والمتابعين!!!

تلفت إدارة الموقع إنتباه كافة القراء والمتابعين لمختلف صفحاته المتعددة أن الموقع يخضع للصيانة والتنظيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


Notice: Undefined property: PLL_Cache_Compat::$options in /home/thawabetwp/public_html/wp-content/plugins/polylang/integrations/cache/cache-compat.php on line 38