الإثنين , 14 يونيو 2021
الرئيسية / أخبار عالمية / حادثة قتل الصحفي جمال خاشجقي تبقي وصمة عار

حادثة قتل الصحفي جمال خاشجقي تبقي وصمة عار

لايزال العالم مشدوها من فضيحة قتل الصحفي  السعودي الذي تم قتله بدم بارد داخل قنصلية بلده بالعاثمة التركبة ،ورغم التدخا الأمني السريع الذي قامت به تركيا مدفوعة بسلوكها الحضاري الديموقراطي،والذي لاقي  صدي ايجابيا واسعا علي المستوي الولي والاقليمي،فان الحقيقة والأسباب التي جعلت السلطات السعودبةتمثل وصمة عا ر للامة الاسلامية و العربية ستدفع الثمن غا ليا ،بل ان السعودية نفسها لن تستطيع تبرير ما إقدمت عليه من فعل شنيع ،سيبقي يلا حق تأثيره  الاسرة الحاكمة التي من المفتدض انتكون معنية بتوفير الامن للناس  جميعا ،فاحري مواطنيها . ان قتل صحفي مثل جمال خاشجقي علي خلفية رايه يعد مسالة في  غاية الدموية والبعد من اشراك الجميع فب تدبير الامور العامة .وهي امور يكفلها القانون اأي مواطن في باده.فالتخلث من الصحفي بهذه الطريقة ذكر ااعالم بسياسة القتل   والتدمير التي يمتهجها ولي العهد السعودي باليمن الشفبف،ومجاثرة المعارضين النطام السعودي،اضا٥ة الي حملة الا بتزاز التي مارسها ولي العهد السعودي علي الامراء  واغنياء. الايرة المالكة الذين يعتبرون في الوقت الراهن خارج النظام.  تري هلسنشهد موقفا تاريخيا يقوم الملك به يتمثل    في ! ابعاد ولي عهده الذ ادار السلطة بعنجهية وقلة خبرة.ان العالم يحبس انفاسه لمعرفة حقيقة ماجري هلةام مدبرا للصحفي ،وهل مات عبر تقطيع اوصاله ،اوالتمثيل بجثمانه ،الشيء الذي يحرمه ديننا الحنيف،بل وتدينه كافة الاعراف والديانات والملل والنحل،ددفع

عن root

موقع الثوابت ينتهج خطا تحريريا يتسم بالأمانة في معالجة المواضيع بكل تجرد وموضوعية وجرأة في نشر الأخبار بكل تفاصيلها . الموقع لا يتحمل مسؤولية المواضيع والتحقيقات التي يجريها بعض الكتاب والذين يوقعون مقالا تهم أن إدارة الموقع تهيب بكل من يريد نشر مقال أن يتأكد من معطيات قبل نشره على صفحات الموقع. يباشر الموقع نشر كل ما من شأنه تثقيف وتوعية المواطن بحقوقه وواجباته تجاه وطنه. للإتصال :41306748

شاهد أيضاً

ولد بونه من كيهيدي : أحداث 1989 لا تعني مجموعة معينة ولا يمكن حلها إلا بنا جميعا

قال سيدي محمد الملقب المدير ولد بونه عضو المكتب التنفيذي بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *