الأحد , 13 يونيو 2021
الرئيسية / أخبار وطنية / “محاكمة المشمولين في العشرية ؛ يعادل تعيين الرئيس غزواني للمفسدين”

“محاكمة المشمولين في العشرية ؛ يعادل تعيين الرئيس غزواني للمفسدين”

في الحقيقة لم نفهم ولم نستوعب سياسة رئيس الجمهورية : محمد ولد الغزواني بمحاكمة المفسدين في الوقت الذي يتم فيه تعيين مفسدين آخرين وكأن البلد محكوم عليه بحكامة المفسدين ، فهل لم يجد ولد الغرواني غير المفسدين للبناء ؟ أليست موريتانيا مليئة بالكفاءات النظيفة اليد والتي لم تسرق المال العام ؟

لماذا لم يكلف الرئيس غزواني نفسه عناء البحث عن الشخصيات الوطنية المشهود لها بالاستقامة محليا وخارجيا ؟

هل نحن من المغضوب عليهم بحكم العسكر الذي أفسد أكثر مما أصلح ؟

لماذا لا يمتلك رئيس الجمهورية كاريزما القيادة فيبحث بنفسه عبر لبيومتري عن الكفاءات القيادية القادرة على بناء موريتانيا متصالحة مع نفسها ؟

إذا كان غزواني هادئا فعليه أن يخرج المفسدين من المشهد التنموي لأنهم أفسدوا البلد وبددوا ثرواته وهو لازال يحتفظ بهم دون وجه حق وإن كان شهد للتاريخ على أنه يجلهم ويقتدي بهم .

نرجوا أن يخرج غزواني عن صمته وينقذ الوطن مما تبقى ويؤمم شركات الذهب من ناهبيها كتازيازت كينروس وأم سي أم كما فعل المختار ولد داداه بميفرما .

من صفحة /كريمة الدح

عن admin

شاهد أيضاً

رئيس الحزب الحاكم يدعو لرد الحقوق ومساعدة المظلومين

افتتح صباح  السبت 12  يونيو 2021 بمدينة كيهيدي بولاية كوركول افتتاح الورشة التي ينظمها حزب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *