الإثنين , 14 يونيو 2021
الرئيسية / أخبار عالمية / بدر ولد عبد العزيز يتوعد المحاسبين لنظام العشرية!

بدر ولد عبد العزيز يتوعد المحاسبين لنظام العشرية!

تداولت مواقع التواصل خلال الساعات القليلة الماضية خطابا على شكل رسالة موجهة .. نسبت إلى المدعو بدر ولد عبد العزيز ، نجل الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، حمل الخطاب عنوان : بيان شكر وطلب وتحذير.

الرسالة أو الخطاب ، حذر من وصفهم بأصحاب “الغدر والخطوات الإنتقامية” قائلاً:” حسابكم إن لم تنهوا وتعدلوا عن مساركم سيكون عسيرا، وستدفعون الثمن غاليا، وكما يقولون: لقد أعذر من أنذر”.

الخطاب ، بدأ بتوجيه الحديث إلى الشعب الموريتاني شاكرا ثم إلى من وصفهم ب” المناصرين لشخص و قضية الرئيس السابق محمد و لد عبد العزيز” الذين طلب منهم “الابتعاد عن إثارة الفوضى و كسر هيبة الدولة، ” قائلا ” يكفي ما لحق هيبتنا أمام الشعوب و ما شوه صورتنا الديمقراطية المنعكسة على شاشات العالم المتابع لفوضى التسييس و التسيير و التسييج و التضييق التي لم يسبق لها مثيل في دولة الجمهورية الحديثة، لكن ذلك منعرج للحديث، له بقية وتكملة سأتطرق لها بعد حين”.

  1. وأضاف “طلبي المتواضع إلى المواطنين _ المخلصين الأوفياء الأبرياء الذين تحثهم طيبتهم ووطنيتهم على الغيرة على مكتسباتهم و رموزهم الوطنية _ راجيا منهم عدم الخروج من منازلهم فالظرف الأمني والصحي و الاقتصادي للبلد يأبى عن النزول إلى الشوارع إلا لطلب أحد المتطلبات اليومية للحياة، و لكم كامل الحرية في مواقفكم الداعمة أو المناوئة لكن ليكن ذلك بانضباط و مدنية و لتكن مصلحة البلد فوق كل اعتبار.”.
    وقال ” أما التحذير و الوعيد و التهديد فمن حظ جماعات التخريب و التأزيم التي تغلغلت في مفاصل العائلة و اندست بين صفوف الداعمين لفخامة الرئيس السابق، والتي تعمل على تأجيج الوضع السياسي و تعقيد المسار القانوني للوالد، و يتجلى ذلك في مسرحيات التضامن التي يختارون لها جمعا لا يتعدى اصابع اليد الواحدة  من المختلين و المهرجين ليصوروا شعبية الرئيس للرأي العام على أنها معدومة، في حين يرفضون ويبعدون كل الكتل الشبابية و النسائية التي تتصل بهم للتواصل مع الرئيس خوفا من إجهاض مخططاتهم الانتقامية و خطواتهم الغادرة، فاحذروا أيها الأوغاد ،حسابكم إن لم تنهوا وتعدلوا عن مساركم سيكون عسيرا، وستدفعون الثمن غاليا، وكما يقولون: لقد أعذر من أنذر.”.

بدر الدين ولد عبد العزيز

عن admin

شاهد أيضاً

ولد بونه من كيهيدي : أحداث 1989 لا تعني مجموعة معينة ولا يمكن حلها إلا بنا جميعا

قال سيدي محمد الملقب المدير ولد بونه عضو المكتب التنفيذي بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *