أحبطت  وحدات من الجيش الموريتاني اليوم الاثنين،  قرب شواطئ منطقة ” لكويرة ” محاولة تسلل لأزيد من 60 مهاجرا غير شرعي كانوا يحاولون العبور نحو جزر الخالدات في إسبانيا عبر سفينة صغيرة. 

وبحسب مصدر أمني تحدث لمراسل صحراء ميديا في نواذيبو، فإن وحدة من الجيش تنبهت لهم وقامت بتوقيفهم. 

وبحسب المصدر ذاته، قامت وحدة من الدرك بنقلهم إلى مدينة  نواذيبو للخضوع ”للمسطرة القانونية“ قبل ترحيلهم، وفق المصدر. 

واعترض خفر السواحل الموريتاني في الأشهر الأخيرة قوارب على متنها المئات من المهاجرين غير الشرعيين قادمين من دولا ساحلية وأخرى في غرب أفريقيا.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة قد حذرت من تزايد أعداد المهاجرين غير الشرعيين الذين يسلكون طريق المحيط الأطلسي انطلاقا من دول غرب أفريقيا باتجاه أوروبا.