الخميس , 24 يونيو 2021
الرئيسية / أخبار عالمية / منع تظاهرة بانواكشوط الغربية داعمة للمقاومة الفلسطينية

منع تظاهرة بانواكشوط الغربية داعمة للمقاومة الفلسطينية

 السلطات الموريتانية زوال اليوم الجمعة   منعت مسيرة تضامنية مع الشعب الفلسطينى يوم 14 مايو 2021، واستخدمت القنابل المسيلة للدموع من أجل  منع حركة المحتجين باتجاه مقر الأمم المتحدة.


وردد المشاركون فى المسيرة عبارات منددة بسكوت الحكام العرب خلال الموجة الحالية من العدوان الإسرائيلى، وأشادوا بموقف المقاومة الفلسطينية ودفاعها المستميت عن الشعب الفلسطينى والأقصى الذى يتعرض للإستهداف من منذ فترة.

 

وطالب المشاركون فى المسيرة التضامنية مع الشعب الفلسطينى بالسماح لهم بعبور الشارع الرابط بين المسجد السعودى والأمم المتحدة، وهو مارفضته الشرطة بفعل التعليمات الإدارية الموجودة لديها.

 

وقد ندد نواب فى البرلمان بالقمع الذى تعرضت له المسيرة.

 

وقالت النائب عن حزب تواصل أنيسة با إنهم خرجوا فى هذا التوقيت ككل أحرار العالم نصرة للشعب الفلسطينى، وتضامنا مع الأهالى المحاصرين تحت القصف، وتستغرب استعمال القوة لقمع المشاركين فى المسيرة.

 

وجددت النائب أنيس با فى تصريح للموقع تمسك الشعب بموقفه المتضامن مع القضايا العادلة، والقضية الفلسطينية فى مقدمتها، ورفض اللجوء للقوة من أجل منع الشعب من ممارسة حقه فى التظاهر والتعبير عن رأيه، وخصوصا فى قضية محل اجماع من كل أطياف الشعب وقواه الحية.

 

وقال رئيس حزب الاتحاد والتغيير الموريتانى صالح ولد حننا إن المسيرة خرجت للتعبير عن موقف الشعب الرافض للعدوان الإسرائيلى، والتعبير عن التضامن مع الأهل فى فلسطين والمقاومة وهي تقاوم الآلة العسكرية التدميرية الإسرائلية، وتسطر أروع البطولات فى مواجهة الغطرسة الحالية للكيان الصهيونى.

 

ودعا صالح ولد حننا  إلى هبة تضامنية مع الشعب الفلسطينى، وعدم اسلامه للعدوان الغاشم الذى بلغ أوجه خلال العشر الأواخر من رمضان.

للإطلاع على المسيرة اضغط هنا

   

عن admin

شاهد أيضاً

عاجل : الرئيس السابق ولد هيداله بخير والخبر المتداول عار من الصحة

في خبر عاجل نشره ابن الرئيس الأسبق :محمد خونه ولد هيداله سيد ولد هيداله قال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *