الرئيسية / أخبار وطنية / دكاترة الشريعة المعطلين / الوزيرة وعدت بإنصافنا

دكاترة الشريعة المعطلين / الوزيرة وعدت بإنصافنا

قالت لجنة الإعلام والتنسيق في تجمع دكاترة العلوم الشرعية المُعطَّلين، إن وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي، آمال بنت الشيخ عبدالل، وعدت بإنصاف التجمع مبلغ جهدها، كما تعاطفت مع مظالمه ومطالبه، وذلك خلال لقاء للجنة تنسيق التجمع مع الوزيرة أمس الخميس.

 

وقالت اللجنة في بيان أصدرته عقب اللقاء، إنها سلمت الوزيرة ملفا يحوي تشخيصا لواقع مؤسسات التعليم العالي الشرعي، إضافة إلى مطالب التجمع الأخرى، والمتمثلة في ضرورة تبعية مؤسسات التعليم العالي الشرعي لوزارة واحدة هي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أسوة بدول العالم الأخرى.

 

وكذا ضرورة القيام باكتتاب موسمي كل سنة نظرا لتجدد حاحة المؤسسات وتقاعد الموظفين مهما قل عدد المقاعد، وهو ما أكدته الوزيرة.

 

إضافة إلى غياب دكاترة الشريعة عن اكتتابات جامعة نواكشوط العصرية ومدرسة تكوين الأساتذة والمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء وغيرها من مؤسسات التعليم العالي المدنية والعسكرية، واستغراب اللجنة من اشتراط التجربة الأكاديمية في الاكتتابات بينما تمنع المؤسسات الوطنية الخريجين من التجربة حتى المجانية منها، تضييقا على الخريجين الجدد وفتحا لباب الوساطة والمحسوبية والرشوة.

 

هذا فضلا عن عرض مظلمة أحد الدكاترة الذين تجاوزوا سن الاكتتاب وضرورة دمجهم في مؤسسات التعليم العالي.

 

وأكدت اللجنة في بيانها أن الوزيرة تلقت اللجنة بصدر رحب واستمعت لما طرحته من مطالب.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *