الأربعاء , 4 أغسطس 2021
الرئيسية / أخبار عالمية / الجهود الحثيثة لحلف العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا كانت وراء النجاح الباهرلمرشحي UPR في المقاطعة

الجهود الحثيثة لحلف العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا كانت وراء النجاح الباهرلمرشحي UPR في المقاطعة

يجمع المراقبون والمتتبعون للشأن السياسي الوطني والمحلي خاصة في ولاية اترارزة ومقاطعة بتلميت على وجه الخصوص على  أن النتائج الكبيرة  التي حصلت عليها ترشيحات حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في استحقاقات سبتمبر 2018  على مستوى  ولاية اترارزة  ومقاطعة بتلميت على وجه الخصوص والتي فاقت كل التوقعات  يرجع الفضل الأول فيها إلى أكبر حلف سياسي في ولاية اترارزة ومقاطعة بتلميت داعم لبرنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز يقوده العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا الشخصية الدينية والروحية والسياسية المرجعية  في الولاية  و الذي  استطاع لم شمل جميع مكونات المقاطعة  وتحويلها في وقت وجيز من قلعة من قلاع المعارضة الراديكالية الي أكبر خزان انتخابي من منتسبي حزب الاتحاد من اجل الجهمورية وداعمي برنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز على المستوى الوطني  بشهادة  الجميع و خاصة قيادة الحزب ومنسقي مختلف حملاته الذين تعاقبوا على المقاطعة منذ حملة التعديلات الدستورية مرورا بتنصيب هيئات الحزب وانتهاء بحملة الانتخابات الجهوية والنيابية والبلدية الحالية

وقال موفد الوئام الوطني للانباء الذي واكب  مسارالحملة الانتخابية في مقاطعة بتلميت أن الجهود الحثيثة التي بذلتها اللجان التابعة لحلف العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا والذي يضم معظم  أطر المقاطعة و رجال أعمالها وكبار الفاعلين السياسيين والشخصيات المرجعية من مختلف مجموعات ساكنة المقاطعة  هي التي لعبت دورا محوريا في التعبئة والتحسيس لحشد الدعم لترشيحات حزب الاتحاد من اجل الجمهورية  واضاف موفد وكالة الوئام أن العلامة الشيخ الفخامة تولى بنفسه مهمة عقد سلسلة اجتماعات ولقاءات ممهدة قبل و طيلة أيام الحملة  مع مختلف ممثلي المجموعات المشكلة لساكنة المقاطعة وفي مختلف نواحيها لحشد الدعم لمرشحي الحزب وقد أثمرت نتائجها عن ثني العديد من الفاعلين السياسين وممثلي المجموعات من داعمي ترشيحات للمعارضة وتوجيهها لصالح الحزب حيث أعلن ما لايقل عن الف ناخب من مختلف جهات المقاطعة ممن كانوا الي وقت قريب من انصار المعارضة الراديكالية مساندتهم ودعمهم لترشيحات UPR  و توجههم لما يري فيه العلامة الشيخ الفخامة ولد الشبيخ سيديا مصلحة البلاد والعباد وهو ماكانت له نتائج ملموسة في دعم مرشحي الحزب في الاستحقاقت الحالية وبشهادة المنسق السيد بيت الله ولد أحمد لسود كما استطاع العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا اقناع فاعلين سياسيين كبار ورجال أعمال من انصاره واتباعه ومريديه بالانخراط في حملة قوية ومسئولة قادتها لجان تابعة لحلفه السياسي في مختلف جهات المقاطة والولاية من اجل انجاح مرشحي حزب الاتحاد من اجل الجمهورية بل وتجاوزت حدود أنشطتها الدعائية والتحسيسية لصالح الحزب الي كل من ولايتي لبراكنة وكوركول حيث يتواجد الكثير من أنصار العلامة الشيخ الفخامة ولد الشيخ سيديا ومريديه وأتباعه المنضوين تحت لواء حلفه السياسي الكبير الداعم لبرنامج الرئيس محمد ولد عبد العزيز

عن root

شاهد أيضاً

الوزير ولد مرزوگ : مشروع الوثائق المؤمنة سيساهم بشكل مباشر في تعزيز مناخ الأمن

أعلن وزير الداخلية واللامركزية الموريتاني محمد سالم ولد مرزوك، أن مشروع النظام المندمج لتسيير السكان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *