الإثنين , 18 أكتوبر 2021
الرئيسية / أخبار عالمية / تاثبر الا نتخابات الاخيرة على الراي العام

تاثبر الا نتخابات الاخيرة على الراي العام

ان المتتبع للا نتخبات التشريعية والبلدية والجهوية التي أجريت مؤخرا في موريتانيا يدرك دون مواربة اتساع الحريات العامة المتاحة لكل الافراد والأطياف السياسية التي تعاملت مع الحدث وكأنه فرثة لا تعوض وسارعت جميعا للمشاركة فوعة وافع ذاتبة اوبفعل تهدبد الدولة للمقاطعين ..على أية حال ،وغي كل الأحوال شاركت كل الأحزاب القريبة من الحزب الحاكم و المعارضة لسياسة  الدولة في المعركة ،ونظرا لحجم المرشحين وتشعبهم بقي المواطن مشدوها لا يعرف ما ذا يغعل ،هل يكون قبليا ام يكون شخصا متحضرا له قناعاته وأجندته …في الواقع كل الترشيحات التي اختارتها لجنة الحزب الحاكم كانت صفرا عن الشمال ،ولم ينفع منها الا التزر القليل ،مما حعا الجميع ينقاب هلى خبارات الرةيس وحزبه ،الشيى الذي ارغم رىيس الجمهورية على المشاركة في الحملة بمروحيته العسكرية التب تعطات مرات عديدة مثلما تعطل دعم الحزب منوزراء وامناء عامين ومدراؤ مركزيين وشخثيات اخرى وازنة على الميتوى الوطني.في نهاية المطاف وبعد الشوط الاول برزت ثقة المواطن اكثر في احزاب بعيدة عن الحزب الحاكم ،مثل حزب تواصل الذي هيمن في دواىر كثيرة مبرهنا على انه حزب منظم وحزب قناعات …اضافة لذالك اصبحت ملامح البرلمان المقبل واضحة المعالم ،فسيكون البرلمان ثولجانا لطل الثاىرين والناقمين ،ء بالناىب عن حزب الصواب بيرام و الداه ولد اعبيدي  مرورا بالزعيم صار وكوكبة كبيرة من ااشخصيات القوية التي سبق وانعملت غب اابرلمان ولها تجربة في المحاجات والخصومات المبنية على اسس قد تربك شخصيات موالية للرىيس ،لكنها لا تتمتع بالكارزمية المطلوبة…يتواصل..

عن root

شاهد أيضاً

ماذا سيحمل خطاب رئيس الجمهورية لعيد الإستقلال؟؟؟

يتطلع الموريتانيون كباقي شعوب الأرض لتخليد يومهم الوطني الذي يرمز للحرية والآنعتاق من ربقة الإستعمار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *