الرئيسية / أخبار عالمية / الطينطان / روايةالمراقبين لحادثة البنت التي غشت في مادة الفرنسية بالقاعة رقم 8

الطينطان / روايةالمراقبين لحادثة البنت التي غشت في مادة الفرنسية بالقاعة رقم 8

كنت مراقبا على القاعة التي ضبطت فيها البنت وبحوزتها هاتف ذكي تكتب منه الإجابة داخل الفصل ، وكانت قد طلبت قبل ذلك بدقائق حاجة فذهبت للحمام رفقة زميلي المراقب معي في القاعة ( سيداحمد سيدي باب ) مثل طلبها بإلحاح للحاجة شكا وريبة لدينا في أنها تبيت أمرا ما للغش ، وبعد العودة مباشرة من الحاجة بدقائق إذا بالهاتف لديها سحبه الزميل منها وتشاور معي بشأنها فقررنا رفع قضيتها لرئيس المركز ..
بعد مجيئهم لإخراجها من الفصل أثارت ضجة كبرى وبكت ولولت واستعطفت الجميع بعبارات الرحمة والعفو والصفح دون أن تلقى آذانا صاغية نظرا لعظم الجرم الذي ارتكبته ..
مزقت ورقتها التي كانت كتبت فيها بعض الإجابة وخرجت وجاء رئيس فرقة الأمن( الشرطة ) للتثبت من قضيتها وسألني شخصيا على انفراد عن زميلي – بوصفه المباشر لسحب الهاتف – فأدليت بشهادتي في الحادثة ..
قال لنا الرئيس إن أهلها بالباب أو أقاربها طلبوا منه الصفح والسماح ولكنه أخبرهم أن الأمر خارج عن إرادته ..
حررنا بحادثتها تقريرا وسلمناه مع الأوراق وكانت الحادثة مساء اليوم في مادة الفرنسية القاعة رقم: 8

الأستاذ : سيدي محمد السالم الناجي
ثانوية الطينطان

#معا_ضد_الغش
#التعليم_أولا

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.